ترف الأمنيات




صندوق
ملئ بفتات العمر 
وشروخ مطرقة الزمن

عشرون عاما يا أبي 
ولا زلت أكدس الصندوق
بـ " إني أريد " 
وانا فقير مالي حيلة
وليس من هباتي 
ترف الأمنيات

أسميتني أميرة في ذاك الزمن
وحين  سألتك " لما ؟ "
لم يكن محض حديث يا أبي
بل القلب كان قد سئم
وجاء اليك 
يجول باحثا عن قول حسن
يكنس به رفات أحلام 
تشغر الصندوق بلا أمل
فهل لي بذلك ؟! 

8 التعليقات:

غير معرف يقول...

رااااااااااائعة جداااا

reemaas يقول...

احساس صعب اوى يا ميرو عايشاه حاليا لدرجة ان الامنيات بقت داخلة فى بعض ولاعارفلها اول من اخر

walaa يقول...

انتى مبدعة يا صديقتى...كيف لكى ان تصفى احاسيس عميقه بهذا الاسلوب الرائع!!!!

ولكن قليلا من الصبر يا صديقتى...
لاتحزن..ان الله معنا وناصرنا:))

Ruqaia :) يقول...

أما هذه فأتت على الجرح العميييييييييييق
لي عودة فالنوم قدأغلق ماتبقى من مقلتي ....

د.ريان يقول...

::: تهنئة خاصة لكم ::::

نتقدم لكم بـ أسمى اّيات التهاني والتبريكات بمناسبة قرب

حلول شهر رمضان , جعله الله شهر خير وطيبة

على شعبكم وكل الشعوب الإسلامية ولزمالتكم الجميلة

ورفقتكم الطيبة ومتابعكم لموقع بوح الخواطر أحببنا

أن نهنئكم ..دمتم بكل سعادة وطيبة

تقبلوا أرق تحياتي وهذه الكرت المتواضع لكم


http://www.m5zn.com/img/?img=2b7952f6130bfd3.jpg

د.ريان من مدونة بوح الخواطر

Ruqaia :) يقول...

هييييه ياجميلة مابال تلك الكلمات أبت إلا أن تنسرد إلا في ذلك الوقت بالتحديييد !!!!!
"ترف الأمنيااات " هو فقير بحق .. من حرم روعتها ... ولكن بشراك ياحبيبة .. فمن أخبرك بأنها ليست من هباااتك ؟؟؟ بلأنت من تصنعيها ...

أعجبتني هذه :
بل القلب قد سلم وجاء إليك
يجول باحثا عن قول حسن
يكنس به رفات أحلام ...

داامت كلماتك وتحققت أمنياااتك :)

غير معرف يقول...

أوجاع مكدّسة منذ زمن طويـل
ها هى تتواصل معكـ الآن - ها هنا -
وحينما تتواصل الأوجاع يكون الصمت فقط ولا شىء غيره
لكنكـ برعت فى حديث النفس للنفس
دعيـنى أرفع لك القبّعه
كـونى دائمـا قويّة
كل عام وأنت بخيـر
بلا عنوان

Amira Yosif يقول...

أشكركم
كل كلمه اتكتبت في تعليقاتكم لها أثر في الروح
:)