أنت حبيبي

أنت سعادتي
انت كفايتي
انت بداية عمري
انت رحابة الأحلام الزاهده
انت شوق وحنين
انت سري الأجمل
انت للحب هدية
انت عناقي الأوحد
انت لي الحياه
انت ايضا موتي
انت أكثر ما أريد
انت كل شئ
وكل شئ أنت
انت حبيبي

وطن


وطن ..أي وطن ؟!
انه أنت
فقط أنت
أنت لي الوطن

اسمك انت


ما هذا الذي أصبحت فيه
لا أعلم ربما أصبح هو ولم أصبح أنا
وربما جاء بهيئته وكنت بهيأتي
فتعانقنا عناقا طويلا
حتى صرت اغفل عن ايهما هيأتي
وربما ما كنت شيئا فجعلني شيئا
كل ما أعرفه أني أريده هنا
إلى أن افقد شيئا
 يوقف ادراكي بأي شئ دونه
أو فليبق معي محييا ادراكي للحياه
ادراكي به ... فهو الحياه
يقولون عنه حبا وكنت اعرفه اسما
وان كنت سأختار لجمعت مفردات الحب
في اسمك انت ... فقط انت
أحبك ...

7 months  

back ^^


خذ هذه اليد 
تمسك بها جيدا 
حسنا هكذا
لا تتركها أبدا
أفهمت ؟


بعض مما بقى في روحي 
يتوق إليك 
وباقيها معك 
إلتحم بك حين عانقتني 
وتركتني هكذا 
حائرة بين شوقين 
شوقي إليك 
وشوقي إليها معك


نعم انني لا أريد سواك 
وقلما أحدثه عنك 
فيبوح بسري لورقة
كلما نظرت إليها وجدتك فيها 
بين كل حرف 

أشتاقك ...

هاتفك المغلق



هاتفك المغلق
الذي يأتي عل موعد مع انكساري
فأشعر أن قلبي قد تيتّم
وتجتمع بي كل أحزان الدنا
فعد ...
وأرى كل ما حولي يضج بالأنين
يصرخ بي
افيقي فقد صرتِ وحدك من جديد
وأنت لا تعلم
فعد ...
لا تعلم
أني ها هنا واهنة القلب دونك
لا يعزّيني غير صوتك
فعد ...

 

كيف احيد بالعين عنك

 
دعني اغضب منك رجاءا
فتجاعيد وجهي قد ارهقتها ابتسامتي
من فرط السعادة
اعدك ان تكون كل حروفي لك ومنك
فلك وهبت عمري يا نبض قلبي
فكأن عيناي لؤلؤتين حين تراك
والثغر قد ولد باسما
وكيف احيد بالعين عنك يا كل احلامي ؟!
وانا غير واعية الا اليك
غير آبهة بأحد إلاك
ما عرفت ان لي قلب الا حين لقياك
فهناك ما ينبض في صدري
اتسمع ماذا يقول ؟
كأن كل نبضة تقول أحبك
وفي القول لذتها
أحبك
أحبك
أحبك

"عن رقيه أتحدث"



لحروف اسمك شغل شاغل لقلبي
اليوم
اكتب لك غير طامعة إلا في ابتسامة
تشع على وجه لا يكرر
يوم أن قابلتك
لا اعلم كيف كان لي كل هذا الحظ
ان اصادق صدوقة مثلك
كم دعت لي أمي أن أنل الحب
وبك رأيت اجابة دعواتها
كم علمتني
كم هذبتي في فعلي
كم دفعتي بي للحلم فيتحقق
وسأظل أقولها دوما
أنتِ عون من الله
اليوم قد أتممت من العمر رشداً
وأنت الراشده مذ عرفتك
فكل عام وأنت بخير
كل عام وأنت بقلبي

أميره ♥ رقيه