قصاقيص 5


كثيرا ما أتلعثم امام اقداري بحماقة عاشقة 
وأكتفي بدور المشاهده فأترك دفّتي
 وأدع الأيام تتقاذفني حتى قابلتك
 وآمنت بأن شخصاً واحداً كفيل بخلق قضية  ,
بوضع نقطة آخر الجمل التي ما انتهت ,
 ومحو جميع علامات التعجب
 من فوق السطور وتحتها .


هناك لذة خفية في مواسم الأحزان ,
 ربما لأنها تجمعنا سويّة . 
فأكثر ما أحترمه هو تقدير لحظات الحزن ,
 والوقوف احتراما للقلوب المكلومه . 
ولكن يا عزيزي الوقت قصير جدا 
فاجعل للفرح مكانا عندك .... ولو بي .




2 التعليقات:

ريـــمـــاس يقول...

صباح الغاردينيا آميرة
كل قصاصة كانت حكاية حب
وحروف من جمال
كان صباحي جميلاً بين أقاصيصك :) "
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
Reemaas

Amira Yusuf يقول...

صباحي أجمل بزيارتك :)