" و "



يوم وُلِدت قيل اوئدوها فهي كلمه
والكلمة أنثى
ولكن تركوا ورائي حرفاً
يتغذى من دمع مآقي أمي
فكبر الحرف وظل وحيدا
ما له سوى أن يُنْطَق مجهول الهوية
ظل يتمناها أن ينطق وحده
ولكنه فاقد معنىً
فجاءت بضفائرها تتغنى به
بقلب مشرق يتغذى بأمانيها
كلما حققت أمنية
نطقت والابتسامة ملئ فيها
" و "
في انتظار أخرى
حتى شبع الحرف نطقا
ولكن
ها قد عاد يشاهد أمنية تحتضر
وشعيرات ضفائرها تتساقط
فبكى الحرف
وعاد للعطف وحيداً


* لك :
" لك كل حروفي ... فأنت البعث لما مات من الكَلِم ♥ "

4 التعليقات:

مسلم مصرى يقول...

حتلى شبع الحرف نطقا
وعاد العطف وحيدا
يا سلام على الكلام :)
أحسنتى
تحياتى المعطرة

شيرين سامي يقول...

كلمات قويه مفعمه بالإحساس
كاتبه جميله أنتِ
:)

asmaa fathy يقول...

تعبيرك عن الكلمة والحرف
وؤاد الكلمة باعتبارها انثى تشبيه رائع

تحياتى
Asmaa Fathy

Amira Yusuf يقول...

أسعدتني زيارتكم