لأكتب لك



لم أكن أحتج سوى لكلمة واحده 
لكتابة قصيدة كاملة
أما الآن وفي حضرتك
لا يجوز التعجّل
أشطب كلمات وكلمات 
لأني أغار على مقامك منها 
كنت أحسب أن الحب تحرر كتابيّ
ولكن ما وجدته إلا قيد
وجلّاد يجلدني عن كل جملة 
قيلت قبلي من امرأة في حب رجل 
فكيف لحبك أن يكون نسخة ؟!
أنت الفرادة كلها 
أنت أشياء كثيرة ونقيضها 
فيك أقول نصف معنى 
وأقصد المعاني كلها
فاعذر عجز لسان 
ما نطق إلا حبراً
أكتب فأقرأ ما كتبت
يا إلهي ليس هذا ما أقصد !
فأشق الأوراق نصفين 
*
لأكتب لك 
كأني وقعت في لغز كلمات متقاطعه
ما عرفت حله يوماً
ورغم ذلك أشتري الجريدة كل يوم
لأكتب لك
كأني أفتّش عن لؤلؤة 
راقدة في قاع البحر 
رغم إني أخاف البحر 
لأكتب لك
كأني أبحث عن بولاريس
في ليل شابته أضواء المدينه المزعجه 
بعينايا مجرّدتين ضعيفتا البصر 
*
يوماً ذهبت أبحث عن توليب بنفسجي 
علِّي أجد شيئا شبّهته بك
فردّ عليّ بائع الزهور : " لا يوجد " 
لم أتعجّب كثيراً
فكل ما أحبه فيك أنك لا تتواجد
إلا في مقام الندرة
كعادتك استثنائي

4 التعليقات:

مسلم مصرى يقول...

فيك أقول نصف معنى
وأقصد المعاني كلها
فاعذر عجز لسان
ما نطق إلا حبراً

كلام رائع
تحياتى المعطرة

Amira Yusuf يقول...

اهلا وسهلا :)
ربنا ما يحرمنا من زيارة حضرتك

laith abu salah يقول...

يوماً ذهبت أبحث عن توليب بنفسجي
علِّي أجد شيئا شبّهته بك
فردّ عليّ بائع الزهور : " لا يوجد "
لم أتعجّب كثيراً
فكل ما أحبه فيك أنك لا تتواجد
إلا في مقام الندرة
كعادتك استثنائي

رااااااااااائع

Amira Yusuf يقول...

نورتني يا ليث
زيارتك الأروع :)